الرئيسية المنتدى فيديو الاعضاء مركز التحميل اخر المواضيع التسجيل اعلن معنا
http://im36.gulfup.com/v6bDI.gif
شركة الشرق الأوسط بتركيا

العودة   منتديات السياحة العربية > صالات السفر الى الدول العربية والإسلامية و السياحة في الدول العربية > السفر إلى اليمن و السياحة في اليمن Yemen


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-13-2011, 01:44 PM   #1
السياحة العربية


الصورة الرمزية السياحة العربية
السياحة العربية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 أخر زيارة : 04-03-2013 (01:10 PM)
 المشاركات : 1,961 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Orange
افتراضي جزيرة سقطرى ، سقطرى الجزيرة اليمنية




جزيرة سقطرى ، جزر اليمن ، اليمن ، الجزيرة السقطريه ، جزيرة روعه ، احلى الجزر ، جزر عريقه


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية






جزيرة سُقُطَرَى


هذه زيارة لاحد الاشخاص الى سقطرى ويدعى ابو مروان والان اترككم معه .........


زيارة جزيرة سقطرى كانت أمنيه غالية وحلما منذ زمن بعيد وذلك بعد مشاهدة إستطلاعا لها في مجلة العربي في ذلك الزمن ، ولقد جاءت زيارتنا لجزيرة سقطرى في الفترة من 8 - 15 صفر 1429 هجرية الموافق 15 - 22 فبراير 2008 م تحقيقا لهذا الحلم

ولو كتبت كل شيء عن جزيرة السعادة فإن هذا لا يعطيك أخي الكريم صورة حية عنها ، حيث إنها تشكل بحد ذاتها قطعة من الفردوس ولوحة من لوحات الجمال والروعة ، فوداعتها وطيب أهلها لا يمكن وصفه ، وروعة تضاريسها ومناخها المتنوع وخضرتها وجبالها الشاهقة وكهوفها المهولة وسهولها الرحبة ومحمياتها بل كل شبر من أرضها تفرض نفسها عليك لتكتب عنه وهو أقل من القليل في حق هذه الجزيرة

وسوف يكون موضوعنا هذا مكون من عدة أجزاء نتطرق فيه ونذكر به معلومات وحقائق عن الجزيرة وعن التنوع البيئي وطبيعة الجزيرة وأهلها ، من مصادرها وكذلك من مشاهدتنا وتجولنا ولقاءاتنا في الجزيرة

بمناسبة إختيار صنعاء عاصمة ******* العربية لعام 2007 تم تنظيم رحلة لسقطرى للمشاركين بهذه الفاعلية وكان أحدهم هو الروائية الكويتيه ، ليلي العثمان حيث سجلت اعجابها بما شاهدته بمقال جميل ومشوق واسلوب رائع في الكتابه أقتطف منه التالي :

" كان يوم الاثنين 12/1 هو يوم المفاجأة الكبرى ، يوم الأحلام والجمال ، كان السفر إلى جزيرة سقطري الحالمة وسط المحيط ، أقلتنا طائرة خاصة إلى هناك .... هبطنا من الطائرة إلى قطعة اقتطفها الله من الجنة وأهداها إلى اليمن التي تستحق الهدية.

آه يا سقطرى ! ماذا فعلت بي ؟

يا حلماً لم يراودني يوماً ، يا شادية بين الجبال العالية ، يا صمت البكارة الخجلى التي لم تمسها فحولة المدينة وأنيابها ، ضاوية بالغيم ، معربشة بالأخضر والأزرق ، ناعسة تحرسها جبالها ، رجالها الشاهقون العاشقون ، ونخيلها المحتار ما بين نسمة تزف إليه الندى وريح تزأر في قلبه ، يستقبل أطفالك السياح بتلويحة أكفهم السمراء ، أبرياء من سموم المدن وصراعات جشعها غيومك إكليل الجبال وحصاك نعالها الحنون.

كيف يا سقطري انبثقت من جوف الأرض ؟ أمرجان أنت تحدى العمق وانفرش جميلاً ؟ أم لؤلؤة نادرة عافت صدفتها لتتعرى طامعة بصدر السماء وشفاة القمر ؟ هل أنت جنية البحر أم تراك عروسته التي تاقت روحها إلى الضياء ! كم أنت باهية رائعة كقلب الأم حين يحتضن ابتسامة الطفل البكر .

سقطرى ، واحة أنت في قلب البحر يؤمها العطاشى والحالمون والمبدعون ليحفروا أسماءهم على لحاء أشجارك النادرة يسجلون تواريخ القدوم ، كم تراهم سينتظرون حتى يسجلوا تواريخ الزيارة القادمة ؟

تلك بيوتك تغفو على سهام الريح صيفاً ، تشق عباب أذنها تسافر في خلجاتها الساكنة ، تزعزع أشجار قلبها الغافية ، تشعل فتائل الحب فتفور نيران الأجساد المتعبة ليولد كل يوم أقمار ونجوم . بيوتك تشم كل فجر رائحة التنور وأقراص العجين المخمر بانتظاره ثغور الأطفال الناعسين ، تكفكف الأم جوعهم وتنثر للطيور بقايا الفائض من خبز يابس ،

ويا لضفافك الزرقاء تورق أجمل الدرر ، صخورك الحمراء والبيضاء ، قواقعك ، مرجانك ، قلوب نساء تترامى مكشوفة لفضول العيون ، تتشهي الأكف أن تلمسها ، تسرقها وتخبئها ، تهرب بها بعيداً لتكون تحفاً ترص على المناضد والرفوف ، لكن عيون حراسك واعية تحميك ، تصادرك فيبكي كل من فقدك .

إيه سقطرى : من لي ولو بخيمة صغيرة أسكنها هنا بين بحرك والجبل أو تحت "دم الأخوين" لبهائك ولله الذي صنع هذا الجمال ، فكي يا سقطرى حبالك كلها وضفائرك ، قيديني بها ، أسجنيني في قلبك ، لا أريد حرية الدنيا كلها ، أريد قيدك ، سجنك ..

آه كم يكون السجن شاسعاً وسعيداً في قلبك ؟ أي حجة إذن أبتدعها لأظل في حضنك ؟ هل أحب رجلاً فيك لأبقى ؟ أم أتحول رجلاً لأحب امرأة فيك وأبقى ؟

لن تثمر أحلامي بالبقاء ، لقد خلقك الله بعيدة ليعبرك السائحون والعاشقون ويرحلون لكي لا يلوثوا طهارتك وجمالك .

سقطرى : يا بهاء الدنيا ، كحلها ، فضتها ، زينتها ، ورودها والينابيع ، أحبيني مثلما أحببتك ، ناديني مرة أخرى لأرتدي من غيمك سترة طفولتي المحرومة ، وصباي السجين وعمري الذي يشيخ الآن ، افرشي لي عشبك ورملك ، دثريني بشعر نخيلك الحنون ، سربي إلي أحلام نساءك الصامتات أتجول في جنانها ، ألتقط لي زوادة للرحيل ، كم أحبك وأنا في قلبك الآن ، وغداً حين أكون بعيدة عنك سأحبك أكثر وكل السنين القادمة .

سقطرى : أنت في البحر قلب أم وفي القلب أنت أشهى الرجال ، أودعك الآن وأنسى قلبي كله بين ذراعيك ، صكي عليه ، قبليه كل ليلة ليظل يخفق فأعيش حتى وأنا بعيدة عنه .

لا وصف ولا كلام يكفي ويعطي جمال هذه الجزيرة حقها ، حتي الشعر لن يفيها هذا الحق. توقفت بنا السيارات، كان المكان معدا، تحت الأشجار فرشت الأبسطة والوسائد. توزعنا في المكان مثل الطيور تتقافز من جمال إلى جمال، رذاذ مطر خفيف ونسمات لاتثير قشعريرة البرد بقدر ما تضاعف النشاط والرغبة في تكشف كل شيء كبير أو صغير.

تناثرنا نلتقط الصور مسحورين مذهولين لا نصدق إلا أننا في بقعة من بقاع النعيم كان شجر «دم الأخوين» ينتشر حولنا. تلك الشجرة الغريبة المنفرشة الأوراق كأنها رأس أنثى صفف شعرها أمهر الحلاقين. حين توخز جذع الشجرة بأظفرك أو بعود يسيل الدم الأحمر، بعضهم يعبئه في زجاجات وبعضهم يكتفى بتذوق طعمه وتصويره.
وأشجار أخرى غريبة ضخمة الجذع قليلة الأوراق، ما إن توخز حتى تنز ماء ذا رائحة زكية.
..
..
لحظة وداع الجزيرة كانت لحظة قاسية ، أنت هنا لا تودع مكانا عاديا ولا بقعة من بقاع الدنيا التي تتشابه ،هنا تتفرد الجزيرة بجمالها. لا أحد يشبه سقطرى ولا جمال يضاهي جمالها ولا حنان يغمر مثل حنانها للدرجة التي يخونك صوتك ، يترغرغ بدمعك وأنت تودع أهلها وشعراءها ، تشكرهم على كرم الحب ، والضيافة ،


ستجد نفسك تغادر بحزن يوازي الفرح الذي زرعته في جنائن قلبك لحظة الوصول ، ستحس بسحرها يرافقك ، يسكنك ، يدغدغك. ليست هي أرض بل حبيب سقطت في عشقه ولم يسم عليك أحد ، وحين تقلع بك الطائرة وتلمحها وادعة من البعيد سيتأكد لك أن هذا الحبيب لن يفارق مخيلتك ولا قلبك وأنك ستظل تحلم وتحلم متى تعود إليه مرة أخرى "


أرخبيل سُقُطَرَى


يقع أرخبيل سقطرى في الساحل الجنوبي للجزيرة العربية شرق خليج عدن حيث نقطة التقاء المحيط الهندي ببحر العرب وكذلك إلى الشرق من القرن الإفريقي
وتبعد حوالي 350 كيلومتر عن أقرب نقطة في الساحل اليمني و900 كيلومتر عن مدينة عدن


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية



يتألف أرخبيل سقطرى ** من جزيرة رئيســة هي جزيرة سقطرى أكبر الجزر العربية واليمنية على الإطلاق ، وعدة جزر الصغيرة منها
جزر الأخوين دراسه وسمحه وكعل فرعون وصيال وعبدالكوري الغنية بمصائد اللؤلؤ منذ القدم
وجميع هذه الجزر تشكل متحف حي للتاريخ الطبيعي


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية



تبلغ مساحة جزيرة سقطرى حوالي 3650 كيلومتر مربع ، ومن رأس مومي وهو أقصى الشرق إلى رأس شوعب أقصى الغرب 135 كيلومتر
بينما أقصى امتداد بين الشمال والجنوب يصل إلى 42 كيلومتر


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


ويبلغ عدد سكان الأرخبيل حسب إحصاء عام 2004 م حوالي 65,000 نسمة ، ويتوزعون ما بين مدينة حديبو العاصمة (10,000 نسمة)

ومدينة قلنسية وكذلك في قرى أخرى متفرقة ، وبالنسبة لجزيرة عبدالكوري هناك خمس تجمعات سكانية يبلغ عدد سكانها حوالى 2000 نسمة
وجزيرة سمحة بها مجاميع من الصيادين يبلغ عددهم حوالى 200 نسمة ، اما باقي الجزر لا يوجد فيها اي سكان

سُـقـُطـْرَى هو الأسم الأصلي لهذه الجزيرة منذ القدم ، وهو إسم عربي قديم ذكره المؤرخون القداما ، حيث كانوا يروونها ويكتبونها بها

أي إن إسم سُـقـُطـْرَى جاء في المعاجم بضمتين وطاء ساكنة وراء وألف مقصورة
بينما أهلها يسمونها سَـقـَطـْرِي بفتح السين والقاف وسكون الطاء وكسر الراء وياء في الأخير

جاءت طريقة كتابة إسم جزيرة سقطرى في كتب التاريخ والمعاجم اللغوية والخرئط الجغرافية بصور وأشكال مختلفة على سبيل المثال لا الحصر :
سقطرة ، سوقطرة ، سقوطرة ، سوقطرا ، سقطرا ، سقوطرى ، أسقطرى ، سكوترة ، سكوطرة ، سوقوتيرا ، ديوسقوريدس ...

وترجع شهرة سقطرى وأهميتها التاريخية إلى بداية ازدهار تجارة السلع المقدسة ونشاط الطريق التجاري القديم - طريق اللبان
إذ كانت الجزيرة أحد الأماكن الرئيسة لإنتاجه

في تلك العصور أشتهرت جزيرة سقطرى بإنتاج الند وهو صنف من أصناف البخور وبالصبر السوقطري كأجود أنواع الصبر

وزادت أهميتها وتردد ذكرها وذاع صيتها إلى شعوب حضارات العالم القديم التي كانت تنظر إلى السلع المقدسة نظرة تقديس
(البخور والمر والصبر واللبان ومختلف الطيب) وكانوا يسمون الأرض التي تنتج هذه السلع الأرض المقدسة

ولهذا سميت جزيرة سقطرى عند قدماء اليونان والرومان بجزيرة السعادة ، وبسبب صعوبة الوصول إليها في الماضي نسج حولها عدد من القصص والأساطير


الاهتمام الدولي بسقطرى

لم يكن الاهتمام بجزيرة سقطرى وليد اليوم ، فقد أثار الموروث الطبيعي والثقافي لسقطرى فضول الكثير من العلماء الأوربيين خلال القرن التاسع عشر الميلادي
ولقد اعتبرت قمة الأرض المنعقدة في مدينة ريو ديجانيرو البرازيلية في عام 1992 م ، جزيرة سقطرى ضمن تسع مناطق عالمياً

لا تزال بكر ولم تصبها أية عمليات تشويه او استخدام جائر ومفرط بمكتنزاتها وأحيائها

حيث وجهه ذلك الاهتمام أعين المنظمات والهيئات المهتمة لضم الجزيرة ضمن قائمة التراث الإنساني التي تتبناها منظمة اليونسكو

ومع بداية الثمانينات بدأت الخطوات الحكومية عبر تقارير ترسلها تطالب بضرورة الالتفات إلى الجزيرة

وقد أعلنت الحكومة دخولها ضمن قائمة المحميات الطبيعية العالمية وطلبت مساعدة دولية عبر الأمم المتحدة

وللتقليل من المخاطر المتنامية على الجزيرة فقد وضعت برامج وطنية ودولية لتحقيق الصون والتطوير المستدام منذ عام 1990 م

ومع بداية عام 1996 م ، بدأت مراحل الدراسة والعمل على إظهار الصورة الحقيقية حول الجزيرة وما تعنيه بالنسبة للإنسانية

وكانت الدعوات الموجهة لإدراج سقطرى ضمن قائمة اهتمام اليونسكو كمحمية للتراث الإنساني

واتخذت الحكومة اليمنية خطوات واضحة حين عملت على إيجاد خطة عمل منظمة بدأ تنفيذها منذ العام 1998 م

وقد تم في عام 2000 تحديد مناطق محمية على اليابسة وفي البحر وذلك ضمن خطة المناطق المحمية في الأرخبيل

وتعتبر منظمة اليونسكو هذه الجزر الآن بأنها محمية " الإنسان والمحيط الحيوي " وتم ترشيحها لكي تضم في سجل الإرث العالمي

سقطرى جزيرة اللبان التي تزخر بالكنوز الطبيعية على صدر تلك الارض البكر ، وتحوي أسرار طبيعية لا تزال بحاجة الى بحث ودراسة
فالجزيرة وكما عرف عنها انها احدى اهم مناطق العالم ، حيث هي رابع جزيرة عالمية بالنسبة للتنوع الحيوي

جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية



هذا فقد استطاع برنامج صون وتنمية سقطرى حتى الآن إيجاد قاعدة بيانات لأحياء نادرة تم تسجيلها

حيث يوجد في الأرخبيل 825 نباتاً ، منها 307 نوعا متوطناً (تمثل 37٪ ولا توجد في غيرها) من أهمها اللبان والصبر وشجرة دم الأخوين ، رمز جزيرة سقطرى


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية




ولقد أدت ظروف انعزال الجزيرة إلى تكوين مستويات من التوطن على مستوى الأنواع والأجناس
فحوالي 90% من القواقع الأرضية والزواحف و 60% من العنكبوتيات كائنات متوطنة.
أما عن طيور جزيرة سقطرى فيوجد فيها 182 طائراً بشكل عام منها 42 تعشش في الجزيرة و8 طيور تنفرد بها سقطرى دون سواها
كما يوجد في الجزيرة أعداد من السلاحف النادرة والتي تصل إلى 5 أنواع أهمها السلحفاة الخضراء

لكن لعدم وجود دراسات دقيقة ومعلومات متوفرة عن الحياة الفطرية بالأرخبيل فقد تتعرض كثير من الحياة الفطرية به للانقراض
فمثلا ذكرت جريدة الوطن السعودية في 5 محرم 1428هجرية الموافق 24 يناير 2007 م عن عثور فريق علمي بلجيكي

على كائن حي اعتقد العلماء انقراضه منذ مئات السنين في أحد كهوف جزيرة سقطرى ، أطلق عليه اسم "ديجست" نسبة إلى مكتشفه بيتر ديجست
هذا الكائن هو عبارة عن حشرة عمياء تموت فور تعرضها للضوء العادي وجدها الفريق البحثي التابع لجامعة برسل البلجيكية

صدفة أثناء القيام بعمليات بحثية على كائنات الكهوف الحية ، وقال البروفيسور بيتر ديجست لـ"الوطن"
إن هذه الحشرة لا وجود لها في أي مكان في العالم ، وقد تم تسجيلها علميا لدى المؤسسات العلمية العالمية




** صدر يوم الثلاثاء 12 فبراير 2008 م (الموافق 5 صفر 1429 هجرية إي قبل رحلتنا لسقطري بكذا يوم) قرار جمهوري يمني رقم (35) لسنة 2008م

قضى باعتماد تسمية (أرخبيل سقطرى) ونص على أن تعدل تسمية جزيرة سقطرى إلى أرخبيل سقطرى بحيث يشمل الجزر والصخور الآتية:

أولا : الجزر
1- سقطرى SUQATRA
2- عبد الكوري ABDU ALKURI
3- سمحة SAMHAH
4- درسة DARSAH
5- صيال عبد الكوري SIYAL ABDU ALKURI
6- صيال سقطرى SIYAL SUQATRA

ثانيا : الصخور
1- صيره SIRAH
2- عدله ADLAH
3- صيهر SAYHAR
4- جالص JALIS
5- ردد RADAD
6- كرشح KARSHAH
7- ذاعن ذتل DHA'IN DHATIL

كما اوجب على كافة الجهات - كل في نطاق اختصاصها - اعتماد تسمية أرخبيل سقطرى في كافة الخرائط والمدونات والعمل بها بدلا عن المسمى السابق.

أنطلقت بنا السيارة في الساعة الثانية فجر يوم الجمعة متجهة صوب مطار صنعاء الدولي
هدوء الشوارع وخلوها من السيارات والمارة جعلنا نسترجع ذكريات خطوات تنظيم هذه الرحلة
والذي بدأ من الصيف الماضي وتم فيه تحديد وقت الرحلة لتكون في شهر 11 / 2007 م (في الفترة التي تقع بين العيدين)
ثم نتيجة ظروف معينة عدل وقت الرحلة لتكون في شهر 2 / 2008 م بعد إجازة نصف العام الدراسي مباشرة

لماذا تكون الرحلة في هذا الوقت ؟
يكون فصل الربيع والشتاء بالجزيرة وأجمل فصول السنة بها خلال شهر أكتوبر حتى نهاية فبراير من كل عام
يتبعه فصل الصيف بجوه الحار ووقت جنى الرطب من النخل المنتشر في جزيرة سقطرى بكثرة ويستمر حتى منتصف شهر يونية
بعدها يبدأ موسم الخريف أو موسم الأعاصير الذي يبدأ بحلول منتصف يونية حيث تفرض على الجزيرة عزلة
تطوق شواطئها على مدى أربعة أشهر بأمواج هائجة ومضطربة مصحوبة برياح شديدة ويكون ارتفاع الموج بالقرب من الشواطئ في أعلى مستوياته
ويكون من العسير على السفن الصغيرة الوصول إلى شواطئ جزيرة سقطرى أو مغادرتها
حيث تكون الطائرات هي وسيلة المواصلات القادرة على الوصول للجزيرة والتي تربطها بالعالم الخارجي

معلومة : الطائرة هي الوسيلة الوحيدة والسريعة لإتصال الجزيرة بالعالم
فمن خلالها يتم تنقل المواطنين بين البر اليمني والجزيرة
وكذلك من خلالها يتم نقل جزء كبير من حاجة سكان الجزيرة

وتستمر هذه الأجواء المضطربة حتى سبتمبر ثم تقل تدريجيا لتنتهي في أكتوبر

وتم هذا التنظيم من خلال الإتصالات الهاتفية أو المراسلة الإلكترونية ، وعبر تصفح عشرات المواقع التي تتحدث
أو تتطرق لسقطرى ، وكذلك تمت الإستعانة بالكتب الصادرة عن الجزيرة رغم قدم صدورها


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


أقلعت الطائرة فوق بحر العرب في جو بديع متجهة نحو غايتنا ومقصدنا ، جزيرة سقطرى التي بدأت تظهر لنا من بعيد


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


هبطت الطائرة بتوفيق الله بسلام ، وبعد توقفها ، وبدأ الركاب في الإستعداد للنزول ، تقدم نحونا أحد سكان سقطرى الطيبين
يدعونا لمرافقته لمنزله ولضيافته وشكرناه جزيل الشكر وبصعوبة قبل إعتذارنا


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


كان من ضمن المسافرين ثلاثة من أعضاء الجمعية الوطنية لمواجهة أضرار القات ، قدموا للجزيرة من أجل بيان أضرار القات
ولقد وافق المجلس المحلي لجزيرة سقطرى على جعل الجزيرة خالية من القات

مطار سقطرى المدني من أحدث المطارات اليمنية ، تم إفتتاحه عام 1999 م ، وبه تم كسر عزلة الجزيرة عن العالم الخارجي
من خلال رحلتين للخطوط اليمنية أسبوعياً يومي الجمعة والإثنين
والمسافة بين حديبو ومطار سقطرى المدني 12 كيلو متر تقطعها السيارة في أقل من نصف ساعة

جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


حال وصولنا كان في إستقبالنا المرشد السياحي أحمد دوعن الذي تم الإتفاق مسبقاً معه ، وبعد أخذنا أمتعتنا من صالة المطار
أنطلقنا نحو العاصمة حديبو في جو شاعري تغطيه رقاقة بيضاء من السحب ، تاره تروح ومرة تجئ ، حجبت عنا أشعة الشمس
روعة مناظر الطريق أجبرتنا على التوقف وأخذ ذكريات وصور

جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


كان سكننا في فندق تاج سقطرى ذو النجمة الواحدة كحال باقي فنادق الجزيرة


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


بعد وجبة الغداء كان مكان شربنا الشاي ، شاطئ البحر أو المحيط والحديث الأساس مع أحمد هو عن الأماكن التي سوف نزورها بالجزيرة معه
وبعد أن سمعنا منه عن تصوره لبرنامج الرحلة حسب خبرته ، تم التغيير في البرنامج قليلا بقصد زيارة أماكن آخرى لم يكن يزورها من قبل مع سياح أخرين


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


فترة العصر والمغرب تم إستغللها في شراء ما يلزمنا من أغراض وعدة نحتاجها خلال تخييمنا بالجزيرة في الأيام القادمة


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


وفترة ما بعد صلاة العشاء وجدناها فرصة للذهاب للمكتبات المتوفرة في الجزيرة لشراء كتب ذات صلة بالجزيرة والأدب السقطري


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


وبعدها تم تمضية بعض الوقت في الهواء الطلق بالمقهى (المطعم) المتواجد خارج الفندق والذي يرتاده الكثير من سكان سقطرى والسواح الأجانب
ذكرتني هذه الجلسة بأيام مضت كنا نرتاد مثل هذه المقاهي في جدة ، أخذت السواليف في المقهى مع بعض رواده
من مدرسين وغيرهم نواحي شتى منها ما كان عن الجزيرة وزوارها وآخرى عن أوضاع مناطق أخرى

وكان موعدنا فجر يوم السبت مع أحمد لإنطلاق في يوم آخر في الجزيرة


أخي الكريم

نهديك هذا اللوحة المصورة في سقطرى أرجو أن تنال إعجابك

جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


جزيرة سُقُطَْرَى


صباح يوم السبت - اليوم الأول

9 صفر 1429 هجرية الموافق 16 فبراير 2008 م




مما أثار إنتباهنا في جزيرة سقطرى هو مشاهدتنا لعشرات الطيور الكبيرة مثل الصقور والتي تمشي على الأرض ولكنها تطير

وهي مما تشتهر به الجزيرة حيث إن تواجدها في سقطرى يعد الأكبر على مستوى الشرق الأوسط ، إنها طيور

الرخمة

أو ما يطلق عليه باللهجة المحلية إسم سعيدو ، وأيضا تسمى بإسم البلدية ، لأنها تنظف كل شيء


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية



هذه الصورة تم اعادة تحجيمها اضغط على الشريط الاصفر للحصول على الحجم الاصلي حجم الصورة الاصلي هو 1013x517 ومساحتها 116 كيلو بايتتم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 1013 * 517.

جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


خريطة سقطرى تبين الموقع الذي تم قضاء أول يوم فيه ، وموقع مبيتنا في الليلة الثانية لنا بالجزيرة ، وموقع العاصمة حديبو



في البدء أود أن أشير إن أعضاء الفريق المسافر لسقطرى هم الأخوة أبو ماهر وأبو وسام والأبناء أبو أحمد أشرف وأبو محمد مروان بالإضافة لمحدثكم أبو مروان
وجميع الصور التي أستخدمت في موضوع رحلتنا لجزيرة سقطرى بجميع أجزائها هي من تصوير المجموعة


حضر في الوقت المتفق عليه المرشد أحمد صباح يوم السبت وبعد الفطور في المقهى أسفل الفندق، توجهنا لمكتب الخطوط اليمنية لإعطائهم تذاكر العودة

جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية



جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية



جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


خريطة من قوقل تبين العاصمة حديبو


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


وقمنا بجولة سريعة في الشارع الرئيس والشارع التجاري والسوق المركزي


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية



في جو بديع أنطلقنا غرب نحو مدينة قلنسية، عاصمة المناطق الغربية والمديرية الثانية بالجزيرة لقضاء باقي يومنا فيها


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


أخذنا الطريق الذي مررنا يوم أمس وتم عرض صور منه في الجزء الأول، وشاهدنا مجموعات سياحية منتشرة بين مصور ومتأمل


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


ما بين يمين الطريق البحر، ويساره الجبل، يأخذنا الطريق السائر غربا بين المزارع والقرى الواقعة تحت سفوح الجبال


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية



بعد قضاء هذا الصباح الجميل في شاطئ قلنسية ، قررنا التحرك لمنطقة الغذاء قرب عين ماء في منطقة قيسو وسط مزارع النخيل


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية

جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية



النخلة هذه الشجرة التي تبعث الراحة والطمأنينة في النفس عند مشاهدتها ، وهي الشجرة التي مصدر كل خير لنا
لم تخل جزيرة سقطرى منها ، وكيف تخلو منها وهي شجرة العربي الأبي، أين ما صار وحل ووجدها ينجذب نحوها
وإن إفتقدها يحن لها ويشتاق، وعلى صورتها وثمرتها تربت وعاشت الأجيال في مشرق أو مغرب وطننا العربي الكبير


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية

جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية



وفي طريق المغادرة أعدنا إبريق الشاي لأصحابه جزاهم الله خيراً على فعلهم هذا ، وبارك الله لهم في أموالهم وحلالهم وأهلهم وذريتهم
وعرجنا على المحلات التجارية القليلة المنتشرة في قلنسية بغرض شراء إبريق شاي بدل الذي نسيناه


جزيرة سقطرى سقطرى الجزيرة اليمنية


لمحات من تاريخ سقطرى


لا يمكن من خلال موضوع بسيط الإحاطة بتاريخ سقطرى الذي يمتد لألاف السنين
ولكن سوف نتوقف عند محطات معينة من هذا التاريخ ، نتوسع في ذكرها ونلقي الضوء على أحداثها

تعد جزيرة سقطرى جزء من الجزيرة العربية رغم عدم الإتصال المباشر بها ، ومن المرجح أن قبائل جنوب الجزيرة العربية
قد وصلت اليها قبل ثلاثة أو أربعة الآف سنة ، ومن المعتقد إن سقطرى هي أصل الأساطير المصرية منذ القرن الثامن عشر قبل الميلاد
التي تتحدث عن جزيرة البخور الأسطورية التي عرفت باسم "بلاد بونت" (للمزيد حول هذا الموضوع أضغط هنـــــــــــا)

وبحلول عام 500 قبل الميلاد ، أصبحت سقطرى سوقا مهمة للبخور والصبر ودم الأخوين ، وقد جلبت هذه المنتوجات التجار من أماكن بعيدة
من الهند وأفريقيا والرمان والاغريق ، حيث أعطى بحار اغريقي نبذة واضحة عن سقطرى التي أسمها "ديسكوريدا" في كتاب "رحلة البحر الأحمر"

وأوضحت الاكتشافات الأثرية الحديثة للأواني الفخارية ، والكتابات التي يعود تاريخها الى ما قبل الاسلام والتي وجدت في الكهوف
أن سقطرى ربما كانت أخر جزء من مملكة تدمر التي عاصمتها في بادية الشام ، وذلك في القرون المبكرة للميلاد

وتعتبر سقطرى والإقليم المهري في البر اليمني تاريخياً جزء من (مملكة ملك اللبان) أي مملكة حضرموت القديمة منذ القرن الأول الميلادي

ووصلت الديانة النصرانية الى الجزيرة في بداية القرن الرابع الميلادي ، فكانت جنبا إلى جنب الوثنية من أبرز المعتقدات المنتشرة في الجزيرة العربية
ولكن مع مرور الزمن ضعفت النصرانية في سقطرى ، شيئا فشيئا إلى أوائل القرن الثاني عشر الهجري الموافق السابع عشر الميلادي
حيث بدأت الكنيسة تزول من جزيرة سقطرى ، إلى غير رجعة ونشأت أجيال مسلمة في الجزيرة لا تعرف النصرانية ولم تسمع بأخبارها
وتدين بالإسلام وتتعبد بالقرآن الكريم ، الذي لم يعرف متى وكيف وصل إلى الجزيرة ، ولكن من المعتقد أن الإسلام وصل سقطرى
حينما وصل إلى المناطق المجاورة لها ، حيث وصل الإسلام الي عُمان والمهرة وحضرموت في حياة النبي صلى الله عليه وسلم

وخلال فترة حكم الجلندى بن مسعود الإمام العُماني الذي يعتبر الإمام الأول للإمامة الإباضية في عُمان (132-134 هجرية ، 749-751 م)
وضعت أول معاهدة بين المسلمين والنصارى في جزيرة سقطرى ، التي تقع ضمن المناطق التي تسيطر عليها الدولة العمانية

المحطة الأولى

أمست سقطـرى من الإسلام مقفرة * * * * * بعـد الشرائـع والفرقـان والكتب

وامعتصماه ، أشتهرت في التاريخ عندما سمعها الخليفة العباسي المعتصم حين استغاثت به امرأة
وقاد جيشا فتح به عمورية وخلد هذا الموقف الشاعر أبي تمام ، وكذلك كانت هناك صيحتين لهما نفس الوقع والنتيجة ، أطلقتهما
- امرأة مسلمة من الأسرى في الديبل (قرب كرا تشي) تصرخ يا حجاج أغثني ، تستغيث بالحجاج بن يوسف نتج عنها فتح السند والهند
- والأخرى أطلقتها الزهراء السقطرية ، التي نخت بها الامام الصلت بن مالك إمام عُمان ، فأستجاب لها وأعاد الأمن لسقطرى
في حادثة مجهولة للكثير منا وقصة لم تشتهر، ولكنها تدرس ضمن المنهج الدراسي العماني ، نوردها أدناه بإختصار

يقول الدكتورعبدالمنعم قدوره :
في مخطوط تاريخي تراثي لأبي محمد عبدالله بن حميد بن سلوم السالمي بعنوان (تحفة الأعيان في سيرة أهل عُمان)
وكتاب (ملامح من تاريخ عُمان) لسليمان بن خلف الخروصي ، وقد ذكر فيهما واقعة تاريخية جرت عام 237 هجرية ،851 م
صنعها الامام الصلت بن مالك بن بلعرب الخروصي الأزدي ، تذكرنا بما فعله الخليفة العباسي المعتصم حين استغاثت به امرأة
وقاد جيشا فتح به عمورية ، وتم تخليد الواقعة في أدب الشاعر أبي تمام.

وتفيد المخطوطة أن الصلت بن مالك بن بلعرب الخروصي بويع إماما على عُمان في اليوم الذي مات فيه الإمام مهنا الأزدي
في 26 ربيع الآخر سنة 237 هجرية ، 851 م ، وكانت أرض عُمان في عهده ممتدة مترامية الأطراف
اذ كانت سقطرى والمكلا وحضرموت والمهرة كلها تحت الحكم العُماني

ثم حدث اختبار لعزم السلطان وسطوة الأسطول العُماني (على إثر ما ذكر أن نصاري سقطرى تمردوا ونقضوا ما بينهم وبين المسلمين
- وقد يكون تلقوا مساعدة من الأحباش الذين جاءوا بأسطولهم وهاجموا سقطرى - وشنوا حربا على الجزيرة قتلوا أثناءها
والي الامام هناك وبعضا ممن معه وسلبوا ونهبوا واعتدوا على الأموال والأعراض وخربوا البلاد وتملكوها قهرا)

لكن أبياتا من الشعر تصل الى الإمام كتبتها امرأة شاعرة من أهل سقطرى ، يقال لها الزهراء ، تستغيث فيها بالإمام وتثير عزائمه
لينهض للدفاع عن الجزيرة ، وتستحثه في خاتمتها على الغوث والنجدة ، ويبعث الإمام الصلت بن مالك بأسطول من مائة مركب
تحمل جنودا أشاوس (أعادت الأمن وأعطت الأمان لسكان) جزيرة سقطرى ..... من جريدة الدستور الإردنية



[.dvm sr'vn K hg[.dvm hgdlkdm hg[.dvm



 

رد مع اقتباس
قديم 02-28-2012, 06:46 PM   #2
دلوعة مراكش


الصورة الرمزية دلوعة مراكش
دلوعة مراكش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 101
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 01-12-2014 (11:03 AM)
 المشاركات : 800 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Firebrick
افتراضي





 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اليمنية, الجزيرة, جزيرة, سقطرى


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:01 PM

تغذيات الموقع
RSS RSS2 RSS3 ROR J-S PHP HTML XML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010